المرأة السعودية بين الواقع والمستقبل المأمول (2)

المرأة السعودية بين الواقع والمستقبل المأمول (2)

المرأة السعودية بين الواقع و المستقبل المأمول
(2)
بقلمد. سهيلة زين العابدين حماد

الوضع الصحي

§             
ارتفع متوسط العمر المتوقع للإناث عند
الميلاد ليبلغ (73,6)عاما، وللذكور (71)عاما ,عام 1423هـ/2002م.
§    
عدد حالات الوفيات نتيجة مضاعفات الحمل
و الولادة و النفاس التي سجلت بمستشفيات وزارة الصحة للعام 1423هـ قد بلغت 28 حالة
سعودية و 15 حالة غير سعودية، وهو ما نسبته 0.1 % من مجموع حالات الوفاة الأخرى.


§    
عدد حالات الطوارئ الواردة لمستشفيات
وزارة الصحة للعام 1423هـ بلغ 364330 حالة وهو ما نسبته 3.2% من مجموع الحالات
الواردة.
§    
بلغت عدد زيارات مراجعي المراكز الصحية
بوزارة الصحة بسبب أمراض الثدي لدى النساء و أمراض أعضاء الحوض لدى النساء و
مضاعفات الحمل (1440189) حالة و هو ما يمثل نسبة ( 3 %) من مجموع عدد الزيارات.
§    
بلغ مجموع العمليات الجراحية الخاصة
بأمراض النساء بمستشفيات وزارة الصحة للعام 1423هـ (36525) عملية جراحية منها (
625) حالة استئصال للرحم وهو ما نسبته (1.7%) أي أن نسبة 20 مريضة من كل 1000
مريضة يتم استئصال الرحم لها، و المعروف أن عملية استئصال الرحم هي الحل النهائي
لأمراض النساء و الولادة مما يعني تأخر عمليات التشخيص و العلاج أو ضعف مستوى
المستوى الصحي المقدم للمرأة بشكل عام.
§    
بلغ عدد حالات الأورام الخبيثة التي
سجلت بمستشفى الملك فيصل التخصصي(1238)حالة للذكور و (1328) حالة للإناث، ويلاحظ
هنا ارتفاع حالات الإصابة عند الإناث مقارنة بالذكور بنسبة (7.3%) و وجد أيضا أن
أكثر الأورام انتشاراً بين السعوديين على العموم هو سرطان الثدي لدى النساء حيث
بلغت نسبته (8.8%) من إجمالي النسب المئوية لباقي أنواع  الأورام مما يزيد من الطلب على إنشاء مستشفى
متخصص و حديث لعلاج حالات الأورام التي تصيب الإناث و الذكور على حد سواء لجميع
الفئات العمرية و المستويات.

§    
بلغ مجموع عدد المواليد الموتى في العام
1423هـ (4875)مولود من إجمالي قدره (323193) أي ما نسبته (1.5%) مولودين
ميتين  لكل 1000 مولود.

قل عدد حالات الإجهاض من (50510) في العام 1419هـ
إلى (45150) في العام 1423هـ أي أن معدل النقص قد بلغ ( ؟%) ، ولكن هذا العدد لا
يزال كبيراً حيث أنه يعادل

Join the discussion