6-كيف يتحقق الإصلاح

برنامج تحول القطاع الصحي في رؤية 2030

By 4 July، 2023No Comments

د. سهيلة زين العابدين حمّاد

نُشر في جريدة المدينة في 1 يونيه 2023م

  فقد كفل النظام الأساسي للحكم بالمملكة العربية السعودية العلاج والرعاية الصحية المجانية للمواطنين، حيث نصت المادة ( ( 31من النظام الأساسي للحكم على أن “تُعنى الدولة بالصحة العامة، وتوفر الرعاية الصحية لكل مواطن وأسرته في حالة الطوارئ والمرض والعجز  والشيخوخة”. كما صدر النظام الصحي بالمرسوم الملكي رقم م/11 وتاريخ 23/3/1423هـ الموافق (4/6/2002م)، الذي تضمن في المادة (2( أنّ النظام يهدف إلى ضمان توفير الرعاية الصحية الشاملة المتكاملة لجميع السكان بطريقة عادلة وميسـرة وتنظيمها.

 ويأتي إطلاق برنامج تحول القطاع الصحي ليعزز من هذا البعد الإنساني؛ ويؤكد على استمرارية نهجه في المستقبل، فضلا عن تطوير المنظومة الصحية عامةً ورفع جودة الرعاية والخدمات المقدمة، حيث يأتي برنامج تحول القطاع الصحي، كأحد برامج رؤية المملكة 2030، من خلال إعادة هيكلة القطاع الصحي في المملكة وتعزيز قدراته ومكانته كقطاع

فعّال ومتكامل يضع صحة كافة أفراد المجتمع (مواطن ومقيم وزائر) على قمة أولوياته.

سيعمل البرنامج على الارتقاء بالخدمات الصحية والتركيز على رضا المستفيدين بالتنسيق

والتعاون مع كافة جهات القطاع الصحي، الحكومي والخاص، وكذلك المواءمة والربط مع

الأهداف الوطنية الاستراتيجية خلال رحلة التحول، والتي تشمل: تسهيل الحصول على الخدمات الصحية، وتحسين جودة وكفاءة الخدمات، وتعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية،  مع تعزيز السلامة المرورية، والتي انتقلت من برنامج التحول الوطني لبرنامج تحول القطاع الصحي، وكذلك استكمال تنفيذ المبادرات المرتبطة بها، والبناء على الإنجازات التي تحققت خلال رحلة التحول الوطني.

  كما سيقوم البرنامج بإعداد وتطوير استراتيجية وطنية لتحول القطاع الصحي ككل، بمشاركة

 كافة الجهات المرتبطة بالبرنامج، بالإضافة إلى اعتماد خطة مفصلة وموسعة.

   واستنادًا إلى الأمر السامي الكريم تم إطلاق برنامج تحول القطاع الصحي، والهادف إلى إعادة هيكلة القطاع ليصبح نظامًا صحيًا تماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030 وتطلعاتها الطموحة المستندة على ما تمتلكه المملكة من إمكانيات وقدرات كامنة، تم التخطيط لمرحلة تنموية جديدة من خلال إعداد الخطة التنفيذية لبرنامج تحول القطاع الصحي، والرامية إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين بما يسهم في تحقيق مستقبل زاهر والوصول لتنمية مستدامة. وقد رسمت التوجهات العامة للمملكة ووضعت الأهداف وحددت الالتزامات والمسؤوليات، معتمدة على 3 محاور رئيسية تتكامل فيما بينها من أجل تحقيق الأهداف المرجوة وتعظيم الاستفادة من مرتكزاتها مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح إلى الوصول إلى مجتمع حيوي من خلال توفير حياة كريمة وسعيدة للجميع وفق الرؤية ،ليكون المجتمع هو الرافد الأساسي لتحقيق الازدهار الاقتصادي، والعمق العربي والإسلامي لتكون المملكة العربية السعودية قوة استثمارية رائدة، ومحور ربط القارات الثلاث.

تهدف رؤية المملكة 2030 إلى التحول إلى حكومة عالية الأداء تتسم بالفعالية والشفافية والمساءلة، وتمكّن المواطنين والقطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية من أخذ المبادرة في استكشاف الفرص المتاحة لتحقيق أهدافها.

   ويهدف البرنامج إلى إعادة هيكلة القطاع الصحي في المملكة بما يسهم في تعزيز مكانته

وتفعيل مقوماته كنظام صحي فعال ومتكامل، يرتكز على صحة المستفيد بالاعتماد على مبدأ

القيمة المحصلة من المخرجات، ويطبق قيم الشفافية والاستدامة المالية من خلال تعزيز الصحة العامة والوقاية من الأمراض، بالإضافة إلى تطبيق نموذج الرعاية الصحية الحديث.

   كما يهدف البرنامج إلى تحسين الوصول إلى الخدمات الصحية والتأمين المجاني للمواطنين عبر ضمان تغطية الخدمات وفق التوزيع الجغرافي العادل والشامل الذي يمكّن منظومة الرعاية الصحية من الوصول لكافة مناطق المملكة، والتوسع في تقديم خدمات الصحة الإلكترونية والحلول الرقمية، وكذلك الارتقاء بجودة الخدمات الصحية بالتركيز على تعزيز مستويات رضا المستفيدين من خلال تطبيق واتباع أفضل المعايير الدولية، بالإضافة إلى تعزيز وعي المجتمع بالسلامة المرورية.

التأمين الصحي الوطني ونماذج التمويل الجديدة ضمن استراتيجية تحول وزارة الصحة

 لقد تم إنشاء جهة وطنية لدفع تكاليف الرعاية الصحية (مركز التأمين الصحي الوطني) ومهمتها تعزيز قيمة وجودة الرعاية الصحية. سيتم تمويل هذه الجهة من وزارة المالية لتفعيل الشراء الاستراتيجي للخدمة بهدف تقديم رعاية مجانية ذات قيمة عالية للمواطنين. وستتعاقد هذه

الجهة مع التجمعات الصحية لتقديم رعاية مجانية بجودة عالية مقابل ميزانية مبنية على الاحتياجات حيث سيستمتع المواطن من خلاله بتأمين طبي شامل (مجانًًا) على كل الأمراض بنسبة 100% 

من خلال إنشاء مركز التأمين الصحي الوطني باعتباره الجهة الوطنية الوحيدة التي تدفع تكاليف الرعاية الصحية للمواطنين بما يتناسب مع أفضل الممارسات الدولية، حيث سيتم السماح بتقسيم واضح ومنظّم بين مقدم الرعاية والممول، مما يمكّن الممول من التركيز فقط على دفع القيمة مقابل الخدمة وجودة الرعاية مع استمرار مجانية العلاج للمواطنين.

وسوف يقدم المركز أيضًا إضافة إلى حزمة المنافع الواضحة لخدمات الرعاية الصحية، نظام تمويل جديد وآليات جديدة لشراء الخدمات الصحية من مقدمي الخدمات وسيسهم المركز في  تحقيق التغطية الصحية الشاملة والتي تعني حصول جميع المواطنين على الخدمات الصحية التي يحتاجون إليها من دون أي مدفوعات مالية إضافية.

سيقوم مركز التأمين الصحي الوطني بتمويل التجمعات الصحية على أساس مدفوعات مخصصة بحسب الاحتياجات بناء على معادلة حسابية وطنية دقيقة، بما يتناسب مع أفضل الممارسات الدولية. إضافة إلى أنّ المركز سيعمل على خلق وتيرة من سياسة التغيير لتدفع

التجمعات الصحية لتبني منهجية الإنفاق وفق المخصص المستهدف للفرد، مع تجنب إهمال

الخدمات الحالية والاستمرار في خلق آليات التحفيز لمقدمي الخدمات المختلفين، بهدف تدعيم

وتعزيز التطوير المستمر.

 وممّا يجدر ذكره أنّ هذا المركز سيرفع مستوى الجودة والكفاءة للخدمات المقدمة للمستفيدين عبر برامج تطوير الرعاية الصحية الأولية، مثل برنامج طبيب لكل أسرة وبرامج رعاية الأمراض المزمنة، وتطوير خدمات الرعاية المتخصصة مثل رعاية مرضى السرطان والفشل الكلوي، وتطوير خدمات الرعاية الحرجة لضمان سرعة التعامل مع الجلطات القلبية والدماغية والإصابات، فهو سيمكّن -كما قال معالي وزير الصحة –   من رفع فاعلية أداء المنظومة الصحية، بحيث تكون وزارة الصحة هي الجهة المنظمة والمشرفة على المؤسسات الصحية العامة والخاصة، وتتولى التجمعات الصحية تقديم خدمات الرعاية الصحية المتكاملة للمستفيدين في جميع مناطق المملكة، وفقًا لنموذج الرعاية الصحية الحديث بمستوياتها المختلفة.[العربية نت]

  وهكذا نجد أنّ  التجمعات الصحية ستعمل على إحداث تغيير جذري في الرعاية الصحية التي تقدمها للمستفيدين بما يتناسب مع نموذج الرعاية الحديث في المملكة العربية السعودية؛ حيث سيتم تحويل كافة المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية إلى تجمعات صحية في كافة أنحاء المملكة ليخدم كل تجمع حوالي المليون شخص، ويحتوي كل تجمع على مراكز الرعاية الأولية والمستشفيات العامة والخدمات التخصصية ليتمكن المستفيد خلال مراجعته في هذه التجمعات من الحصول على كافة الخدمات المطلوبة عبر تنظيم إداري متكامل مسؤول عن ضمان مرونة إجراءات الخدمة وسرعة تقديم الخدمة وضمان رضا المستفيدين.

البريد الالكتروني : Suhaila_hammad@hotmail.com

رابط المقال : https://www.al-madina.com/article/840797/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8/%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-2030

Leave a Reply