قراءة في قانون العدالة الأمريكي(6)

قراءة في قانون العدالة الأمريكي(6)

سهيلة زين العابدين حمّاد
السبت 5/11/2016

    أواصل
إيراد أهم الأدلة التي تثبت خطأ الفرضية التي قام عليها(جاستا) أنّ أفرادًا من دول
خارجية قاموا بأحداث (11/9/2001) وأنّها من صنع المخابرات الأمريكية والإسرائيلية:
10.  في مؤتمر نشرته أكاديمية القوات الجوية الأمريكية
في4/2001، أي قبل الأحداث بستة أشهر كان “بروس هوفمان” نائب رئيس مركز”راند
كوربورا يشن” يتحدث بدقة عن سيناريو(11/9) المستحيل تصوره.

11.المستندات
التي أعلنتها السلطات الأمريكية، والتي كانت عبارة أربع صفحات دينية. جاء فيها
الآتي:” أقسم بالموت وجدِّد نيتك. احلق جسدك وعطِّره، واستحم. تأكد من معرفتك
لتفاصيل الخطة كلها، وتحسب للرد ولردة فعل من العدو. اقرأ” التوبة والأنفال
سور في القرآن” فكِّر في معانيها، وبكل ما وعد به الله الشهداء. البدء بعبارة
بسم الله واسمي واسم عائلتي.”
   وعند تحليل هذه المستندات يلاحظ أنَّها كتبت
بأسلوب لاهوتي تقليدي، وسمته في غالب الأحيان مراجع تعود إلى القرون الوسطى، وقد
ساهمت بشكل كبير في تعزيز تلك الصورة التي رسمتها السلطات الأمريكية عن المتعصبين
وعرضتها على العقاب باسم الشعب.
 هذا وفاتها أنَّ السعوديين لا
يقسمون إلاَّ بالله عزَّ وجل لأنَّه لا يجوز الحلف بغير الله، وأسامة بن لادن ومن
معه يعلمون ذلك جيداً، ولا يمكن لأحد منهم القسم بالموت أو بغيره من غير الله.أيضاً”
القول باسم الله وباسمي وباسم عائلتي، وهذا ما تقوم طوائف مسيحية متزمتة في
الولايات المتحدة، وليس المسلمون، فضلاً عن ذلك يتضمن النص في إحدى جمله تعبيراً
مميزاً في اللغة اليانكي الأمريكية في غير محله بين مفردات اللغة القرآنية ،وهو
حرفياً”عليك أن تواجهه وتفهمه 100%”[المرجع السابق: ص 44]
12.ما أكده
الخبير الأمريكي”بولين كريستوفر” في خطاب مفتوح أرسله إلى المحققين الأمريكيين
أنّ الدراسات التي أُجريت على التصميمات الهندسية للبرجين وعلى طريقة اصطدام الطائرتين
بهما تؤكد على استحالة انهيارهما نتيجة للاصطدام؛ حيث أجمع الخبراء على أنّه لا يمكن
تدمير البرجين بالكامل وبهذه الدقة المتناهية دون زرع متفجرات محددة الكمية في أماكن
تم تحديدها بدقة داخل البرجين! كما أشار هذا الخطاب إلى أنّ خبراء الزلازل بمدينة نيويورك
أكدوا على أنّه كانت هناك دلالات واضحة على صدور موجات زلزالية بلغت شدتها 2.1-2.3
قبل سقوط أي من البرجين مباشرة، وهذه الموجات الزلزالية لا يمكن أن تصدر نتيجة للانهيار،
وهذا ما يؤكد أنّ شكل الانهيار في البرجين يشبه الانهيارات الناجمة عن عمليات تنكيس
المباني التي يتم فيها تحزيم المباني بأصابع الديناميت في أماكن محددة ومعلومة؛ ولهذا
فإن سبب الانهيار كان داخليًّا!
13.  ما أعلنته جهات التحقيق الفيدرالية عن عثورها على
جواز سفر أحد الإرهابيين سليمًا على بعد خطوات من الركام الكثيف لبرجي مركز التجارة
العالمي، وأذاعت شبكة
CNN الإخبارية هذا النبأ الهام!
فكيف تحمَّلَ جواز السفر الاصطدام، والانفجارات، ودرجات الحرارة العالية التي وصلت
إلى أكثر من 1535 درجة مئوية، ولم تتحمّلها الصناديق السوداء للطائرتيْن؟
للحديث صلة.
المصدر : جريدة المدينة http://www.al-madina.com/node/706398/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A-6.html

Join the discussion