سهيلة زين العابدين: البعض أساء فهم وتطبيق الشرع في معاملة المرأة

سهيلة زين العابدين: البعض أساء فهم وتطبيق الشرع في معاملة المرأة

سهيلة زين العابدين: البعض أساء فهم وتطبيق الشرع في معاملة المرأة
الثلاثاء 3 مارس 2015م
لجين الأحمدي – عين اليوم

أكدت عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور سهيلة زين العابدين لـ “عين اليوم”، أن الإسلام كرم المرأة وأعطاها حقوقها، وأن الله تعالى أعزها وجعل لكل منهما حقوق وواجبات لاختلاف وظيفتيهما؛ حيث لكل منهما مهمته بناء على تركيبته الفطرية.


وأشارت زين العابدين إلى أن البعض أساء فهم شرع الله ولم يفهمه ويطبقه بالشكل الصحيح، و يطبقه وفقاً للموروثات الفكرية والثقافية ونظرة المجتمعات للمرأة في ما قبل الإسلام، وأضافت أن الإسلام يتبرأ من التفسيرات التي جعلت الرجل في مرتبة أعلى من المرأة، مستدلة على ذلك من الآية الكريمة “يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير”، ومؤكدة أن الإسلام جعل الأفضلية بالتقوى وليس بالذكورة أو الأنوثة.
وفي الإطار نفسه، قالت عضو جمعية حقوق الإنسان، إن نظرة المجتمع للمرأة السعودية فيها تقليل شأن وامتهان، حتى من قبل العمالة الوافدة التي تتعامل معهم المرأة كالسائق الخاص بها والذي يكون على كفالتها، في بعض الأوقات لا يطبق ما تطلبه منه إلا بإذن ولي أمرها؛ وأرجعت ذلك إلى أن العمالة الوافدة يتعاملون مع المرأة كما يتعامل معها الرجل السعودي. وعلى سبيل المثال قالت سهيلة زين العبادين: “المرأة عندما تكون صاحبة ملك وتضطر لتأجير شقة لمستأجر، فإن ذلك المستأجر يرفض التعامل معها مع العلم إنها صاحبة الملك. وكشفت أن المرأة تتعامل معاملة ناقص الأهلية من ناحية الأنظمة والقوانين، حيث إنها حتى الآن لا تستطيع تجديد جواز سفرها إلا بموافقة ولي أمرها وإن وصل عمرها لـ 50 سنة، وأردفت إن الجواز لا يستخرج إلا بموافقة ولي الأمر حتى وإن كان ولي الأمر حفيدها، أو كان ولي الأمر نفسه لا ينفق عليها أو يعتني بها ويتولى شؤونها”. ونوّهت أن المرأة تتم محاسبتها ومعاقبتها والتعامل معها بمعاملة كامل الأهلية وذلك في العقوبات، والقصاص، والتعزيرات، وفيما عدا ذلك تتم معاملتها معاملة ناقص الأهلية، وأردفت أن ذلك ما يعمق ممارسة العنف ضد المرأة . وأشارت يعمق العنف ضد المرأة على سبيل المثال من الأخ الذي يعد ولي أمرها وتختلف معه عندما تكون قائمة بشؤون نفسها ويطلب منها وكالة عامة وترفض حفظاً لحقوقها، فقد يستغل ذلك بمنعها من السفر . إضافة إلى الطليق الذي إذا طلق زوجته ولم يسقطها من بطاقة العائلة الخاصة به، فبالتالي يستغل ذلك ويمنعها من السفر بحكم أنها رسمياً تابعة له. واختتمت زين العابدين حديثها بمناشدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله حيث طالبت بإلغاء الأنظمة والقوانين التي تنتقص من أهلية المرأة.
المصدر : عين اليوم
http://www.3alyoum.com/news/a/%D8%B3%D9%87%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B9%D8%B6-%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%87%D9%85-%D9%88%D8%AA%D8%B7%D8%A8/

Join the discussion