د. سهيلة للرياض : المهمة الأولى للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لابد أن تُبنى على التواصل مع النّاس

د. سهيلة للرياض : المهمة الأولى للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لابد أن تُبنى على التواصل مع النّاس

د. سهيلة زين العابدين حمّاد للرياض : المهمة الأولى للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لابد أن تُبنى على التواصل مع النّاس
عبير البراهيم 
25/3/2013م
صلاحيات هيئة مكافحة الفساد تتوقف عند رفع القضية!
أوضحت “د. سهيلة زين العابدين” -عضو المجلس التنفيذي للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان- أن فترة تأسيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد استغرقت وقتاً طويلاً، مضيفةً: 


“أن المهمة الأولى للهيئة لا بد أن تُبنى على التواصل مع الناس”، مشيرةً إلى أن هناك الكثير من المواطنين لم يعرف بعد اختصاصات الهيئة ولوائحها وكل ما يتعلق بها، حتى يستطيع الحكم على أدائها، مؤكدةً أن هذا التقصير يجعل الناس لا تنتظر من هيئة مكافحة الفساد ما يأملون منه.
د. سهيلة زين العابدين
وقالت: “هناك جهات يوجد بها إهمال وفساد واضح”، متسائلةً: أليس هذا يستحق تدخل الهيئة بدلاً من إعلان أن ذلك لا يدخل ضمن اختصاصاتها؟، مشددةً على أهمية أن يكون لديها صلاحيات العقوبة وليس الاكتفاء برفع التقارير.
وأضافت أن هناك محاولات من بعض المواطنين بالتبليغ عن بعض أوجه الفساد، لكن لم يتم التحرك بخصوص ذلك، فحينما يعود المواطن إلى جهات أخرى في الكشف غير هيئة مكافحة الفساد فذلك يوضح عن أزمة ثقة بين المواطن والهيئة، مشيرةً إلى أن هناك أنواعا من الفساد حدثت مؤخراً وتحدث عنها الإعلام بشراسة، ولم يكن للهيئة دور بارز أو مؤثر فيها، وذلك يثير التساؤل، مؤكدةً أنّ الرأي العام من حقه أن يطلع على جميع تقاريرها التي تبحث فيها، وكذلك الإجراءات التي تعمل بها حيال قضايا الفساد بأنواعها.
المصدر : جريدة الرياض 
http://www.alriyadh.com/2013/03/25/article820440.html

Join the discussion