د. سهيلة : أطالب بتدريس التدبير المنزلي للبنين.. وأحذِّر من (خادمة الساعة)

د. سهيلة : أطالب بتدريس التدبير المنزلي للبنين.. وأحذِّر من (خادمة الساعة)

د. سهيلة لجريدة الجزيرة : أطالب  بتدريس التدبير المنزلي للبنين.. وأحذِّر من (خادمة الساعة)
 
العاصمة – أحلام الزعيم
24 نوفمبر 2012م

طالبت المستشارة في مجلس الشورى سهيلة زين العابدين بتدريس مواد التدبير المنزلي للبنين، معللة ذلك بأن الأمور المنزلية ليست مسؤولية المرأة وحدها، وأن تغيير هذه النظرة يتطلب تضافر التربية الأسرية والمناهج التربوية.


وقالت في حديث خاص لـ(الجزيرة أونلاين): “هذه إحدى الخطوات المبدئية في سبيل تقليل استقدام الخادمات؛ فنظرة المجتمع تجاه مسؤولية المرأة عن أعمال المنزل منفردة يجب أن تتغير، وذلك لن يكون إلا بتعاضد التربية الأسرية ومناهج التعليم”.
واعتبرت أن “نظرة المجتمع بشأن تحميل المرأة مسؤولية أعمال المنزل نظرة قاصرة، خصوصاً أن الأمر ليس واجباً عليها شرعا، ثم أن الذكور يحتاجون إلى المهارات الخاصة بالأعمال المنزلية، خصوصا المبتعثين منهم؛ إذ يضطرون إلى القيام بمهام لم يسبق لهم خوضها”.
وحذرت سهيلة زين العابدين من خطورة معالجة مشكلات انقطاع استقدام الخادمات بالاعتماد على الخادمات العاملات بالساعة، على اعتبار أنهن غريبات عن المنزل وقد يحملن أمراضا خطيرة أو يقمن بجرائم السرقة، عوضا عن أن بعضهن تأتي باسم العمل في الساعة وقد تنشأ علاقة بينهن وبين الرجال.
واختتمت حديثها بأن الحالة الاقتصادية الحالية لغالبية المواطنين تصعب عليهم السكن في منازل كبيرة, وأن الغالبية يسكنون الآن في شقق أو فلل صغيرة، وأضافت: “هذا التغيير المبني على الحالة الاقتصادية الأولى أن يتماشى معه تقليل الاستقدام وتكاليف الخدم.. وتقليل استقدام الخدم يبدأ بعدم الاستجابة للمبالغة في أسعار الاستقدام المطلوبة حاليا وتغيير نظرة المجتمع إلى أعمال المنزل عن طريق التربية الأسرية ومناهج التعليم, إضافة إلى توفير حضانات آمنة للأطفال”
تنويه من الدكتورة سهيلة زين العابدين حمّاد: أنا لستُ مستشارة بمجلس الشورى , وإنّما عضوة بالجمعية الوطنية لحقوق الإنسان , والصحفية م تسألني عن مسمى الجهة التي أنتمي إليها, وللأهمية جرى التنويه.
المصدر : جريدة الجزيرة
http://www.al-jazirahonline.com/2012/20121124/ln25837.htm
Join the discussion