التقليل من شأن المرأة من خلال مرويات ضعيفة وموضوعة “3-3”

التقليل من شأن المرأة من خلال مرويات ضعيفة وموضوعة “3-3”

ومن المرويات
الضعيفة التي تقلل من شأن المرأة حديث “إنّما النساء لعب ، فمن اتخذ لعبة ،
فليحسنها، أو فليستحسنها”

د. سهيلة زين
العابدين حماد

الثلاثاء
04/09/2012

نواصل ما بدأناه من
حديث خلال الاسبوعين الماضيين والذي تناولنا فيه عدداً من المرويات الضعيفة
والموضوعة والتي تقلل من شأن المرأة ومنها :

« اتقوا الدنيا ،
واتقوا النساء ، فإنّ إبليس طلّاع رصّاد صيّاد»

« اتقوا الدنيا ،
واتقوا النساء ، فإنّ إبليس طلّاع رصّاد صيّاد ، وما هو بشيء من فخوخه بأوثق لصيده
في الأتقياء ، من فخوخه في النساء»[ الألباني : ضعيف الجامع ( 116) ، الأحاديث
الضعيفة (2065) ، إسماعيل بن محمد العجلوني ، كشف الخفاء ومزيل الالباس عمّا اشتهر
من الأحاديث على ألسنة الناس( 55،76)، دار إحياء التراث العربي ، بيروت – لبنان ،
ط3، 1351ه‍‍]

«إنّما النساء عي وعورة ،
فكفوا عيهنّ بالسكوت ، واستروا عوراتهن بالبيوت»[ – أبو الفرج ابن الجوزي : العلل
المتناهية في الأحاديث الواهية( 1044).]
«إنّما النساء لعب
، فمن اتخذ لعبة ، فليحسنها، أو فليستحسنها»[ الألباني : سلسلة الأحاديث الضعيفة ،
( 462).] « أجيعوا النساء … واعروهنّ…»
«حدّثنا محمد بن
داود بن دينار حدّثنا أحمد بن يونس حدّثنا سعدان بن عبدة حدّثنا عبيد الله بن عبد
الله العتكي حدّثنا عن أنس بن مالك ( مرفوعًا)، قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : «أجيعوا النساء جوعًا غير مضرّ، واعرُوهُنّ عُرْيًا غير مُبَرِّح، لأنّهُنّ
إذا سَمِنّ واكتسيْن فليس شيء أحبّ إليهنّ من الخروج ، وليس شيء أشرّ لهنّ من
الخُروج ، وإنّهُنّ إذا أصابهنّ طرفٌ من العري والجوع ، فليس شيء أحبّ إليهنّ من
البُيوت، وليس شيء خير لهنّ من البُيُوت»
قال ابن الجوزي
«ليس في هذه الأحاديث ما يصح».[ ابن الجوزي : الموضوعات ، 3/90.] ، وقال الفتني : «لا يصح».، وقال السيوطي : لا يصح العتكي عنده مناكير . قال ابن
عدي وسعدان مجهول ،وشيخنا محمد بن داود يكذب.
« دفن البنات
مكرمة»
عن ابن عباس رضي
الله عنه، قال: لمّا عُزّي رسول الله صلى الله عليه وسلم بابنته رقيّة ، قال
«الحمد لله دفن البنات مكرمة من المكرمات».
قال ابن الجوزي :
«لا يصح عن رسول الله «[ – ابن الجوزي : الموضوعات ، 3/ 550] ، وخالفه :ابن عراق في تنزيه الشريعة ، والفتني في تذكرة الموضوعات ، وفيهما
أنّه.[ الفتني : تذكرة الموضوعات ، ص 218، ابن عراق : تنزيه الشريعة ، 2/372.]
«لولا النساء لعُبد
الله حقًا»
حدثنا يعقوب بن
سفيان بن عاصم حدثنا محمد بن عمران حدثنا عيسى بن زياد الدورقي حدثنا عبد الرّحيم
بن زيد العمى عن أبيه عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطّاب مرفوعًا : «لولا النساء
لعُبد الله حقًا»
قال الإمام السيوطي : «لا أصل له ، عبد الرحيم وأبوه متروكان ، ومحمد بن عمران
منكر الحديث ، قال ابن عدي هذا حديث منكر لا أعرفه إلّا من هذا الطريق .»[ السيوطي
: اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ، 2/ 159، كتاب النكاح.]
« لا تسكنوهن
الغرف، ولا تعلموهن الكتابة»عن عائشة رضي الله عنها، قالت : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم : «لا تسكنوهنّ الغرف ، ولا تعلموهنّ الكتابة ، وعلموهنّ المغزل
،وسورة النور.»
قال ابن الجوزي :
«هذا حديث لا يصح «[ ابن الجوزي : الموضوعات ، 3/64.]
، وقال الفتني :
«فيه واضع متروك».[ الفتني : تذكرة الموضوعات ، ص 129.]
suhaila_hammad@hotmail.com
Join the discussion