الدكتورة سهيلة تشدد في حديثها لجريدة الرياض على ضرورة الثقة في ابنة الوطن على قدرتها على حماية نفسها

الدكتورة سهيلة تشدد في حديثها لجريدة الرياض على ضرورة الثقة في ابنة الوطن على قدرتها على حماية نفسها


الدكتورة سهيلة زين العابدين حمّاد تشدد في حديثها لجريدة الرياض على ضرورة الثقة في ابنة الوطن على قدرتها على حماية نفسها
15 مارس 2011م
تبوك، تحقيق- نورة العطوي
اقترحت «د.سهيلة زين العابدين» -عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان- على وزارة التعليم العالي تأمين سكن للطالبات


، من خلال ابتعاث مجموعة من الطالبات إلى جامعات بعينها ويتم إسكانهن معاً، تحت إشرافها بشكل مباشر، بوجود عدد من المشرفات والمسؤولات في الملحقية في بلد الابتعاث؛ لكي تستطيع الطالبة المبتعثة مواصلة دراستها في ظروف آمنة، وليس هناك أي إشكالية عليها، مضيفةً: «قرار وزارة التعليم العالي بتطبيق إيقاف مكافآت الطالبات المبتعثات للدراسة خارج المملكة غير المتقيدات بشرط المرافق أو المَحرَم، يُعد قرارا غير منصف، فطالما أن ولي أمرها مطمئن على حالها وواثق في تدبرها شؤون بعثتها، وهو بلا شك حريص على عرضه، ولن يتركها إلاّ وهي بأمان»، متسائلةً: هل هناك من هو أحرص عليها من ولي أمرها؟، إذاً لماذا نصادر عليها حقها في الحصول على المكافأة التي تعينها على إكمال دراستها؟.
إيجاد حلول
ودعت إلى السماح بمرافقة الأم في حال وفاة الأب وتعذر وجود المحرم من الأخوة والأقرباء، فالأم بلا شك حريصة على صون وحماية ابنتها، مؤكدةً على أنه حين يتم رفض ابتعاث طالبة لعدم توفر المَحرَم، قد نخسر انجازات علمية تضاف لما قدمته المرأة في المملكة خارج بلدها، ذاكرةً أنها مع وجود المَحرَم إذا توفر، والبحث عن حلول عاجلة لمن لم يتوفر لها، مبينةً أن ذلك سيمنع الكثير من التحايل في إيجاد مَحرَم، والتي تلجأ إليه العديد من أُسر المبتعثات، مشددةَ على ضرورة إعطاء الثقة في ابنة الوطن، فهي بلا شك قادرة وحريصة على دينها وأخلاقياتها وتقاليد مجتمعها.

http://www.alriyadh.com/2011/03/15/article613880.html







Join the discussion