الدكتورة سهيلة زين العابدين لعكاظ :

الدكتورة سهيلة زين العابدين لعكاظ :

الدكتورة سهيلة زين العابدين لعكاظ :
الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان رصدت العديد من حالات لظلم لنساء مطلقات وساعدتهن في محاولة استرداد حقوقهن، ورفع الظلم عن المعضولات
جريدة عكاظ : 9 122011م

نعيم تميم حكيم
69 حالة طلاق يوميا، أي 24945 صك طلاق سجلتها وزارة العدل، وذلك في أحدث إحصائية رصدتها على مستوى المملكة، أما آفة العنوسة فهي النسبة الضائعة عن الإحصاء الدقيق، في الوقت الذي رجحت فيه تقارير صحافية مستندة على أرقام وزارة التخطيط أن عددهن بلغ نحو 1.5 مليون عانس.
أمام هذه الأرقام المفجعة نقف حائرين أمام طوابير طويلة من النساء المطلقات والعوانس اللواتي يعشن بيننا دون أن نلتفت لمعاناتهن ونعرف أسباب هذه الازدياد المضطرد في أعدادهن والطريقة المثلى لمواجهة هذه الكارثة المجتمعية.
وتدافع عضوة الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور سهيلة زين العابدين، عن دور الجمعية في الحد من نسب الطلاق والعنوسة، مبينة أنّ دور الجمعية يكمن في التدخل لإقناع أولياء أمور الفتيات المعضولات، وبالفعل نجحت الجمعية في تزويج كثير من الفتيات، إضافة لرفع الظلم عن المتضررات بسبب العادات القبلية محملة شيوخ القبائل جزءًا من المسؤولية برفع المهور وإجبار الفتيات على تزويج بناتهن من نفس القبيلة مما يتسبب في انتشار العنوسة.
وشدّدت الدكتورة سهيلة زين العابدين، شددت على أن حقوق الإنسان حريصة على الوقوف مع أي فتاة واسترداد حقوقها، نافية في الوقت نفسه تشجيع الفتيات على التمرد وطلب الطلاق، مؤكدة أنّها تحاول أخذ حقوقها دون التأثير على حياتها الزوجية إلا إذا كان الطلاق في مصلحتها، مثل تعرّضها للضرب المبرح والعنف الجسدي، مشددة على أن الجمعية لا تقبل أي شكوى دون التحقق منها، وأبانت زين العابدين إلى أنّ حقوق الإنسان رصدت العديد من حالات لظلم لنساء مطلقات وساعدتهن في محاولة استرداد حقوقهن.
وأشارت زين العابدين، إلى أنّ الظواهر الاجتماعية السلبية مثل الطلاق والعنوسة سبق ونوقشت في أكثر من مرة وطلب حينها معرفة الأسباب والحلول، ولاحظت عضوة جمعية حقوق الإنسان أن من أبرز أسباب عضل الفتيات أو طلاقهن هو الطمع في راتبها من قبل أسرتها أو زوجها، مشيرة إلى تدخل الجمعية أكثر من مرة لإنصاف فتيات يتعرضن للظلم من قبل أوليائهم وأزواجهم.
ودعت زين العابدين، إلى ضرورة العمل على دراسات ومبادرات على أرض الواقع لإيجاد حلول عملية لمشكلتي الطلاق والعنوسة في المجتمع.

www.okaz.com.sa/new/Issues/20111209/Con20111209461720.htm

Join the discussion