أولادنا وثقافة اليوم الوطني

أولادنا وثقافة اليوم الوطني

1الخميس أكتوبر 2009م
ما قام به بعض الشباب من أعمال تخريبية في بعض المحلات التجارية والمطاعم في مدينة الخبر يوم الاحتفال باليوم الوطني ،وإفادة بعض الأحداث بأنَّهم لا يعرفون ماذا يعني اليوم الوطني ؟


يدل كل هذا أنّ أولادنا يفتقرون إلى ثقافة يوم الوطن ،وهذا هو المتوقع ،فبعد مضي 81 عاماً على توحيد المملكة العربية السعودية الذي أعلن عام 1351هـ  ، أصبحنا نحتفل بهذا اليوم منذ ثلاث سنوات فقط ،دون إعداد مسبق للشعب بأهميته ،وكيفية الاحتفال به ،ودون إعداد برامج لهذا اليوم ، حتى أعلام المملكة لم نر لها وجوداً في الشوارع الرئيسية والميادين العامة للمدن ،ولم تشارك فرق الموسيقى العسكرية في هذا الاحتفال بأن تجوب الشوارع الرئيسية وتعزف الأناشيد الوطنية ،إنَّ كل مظاهر الاحتفال بهذا اليوم  لا وجود لها ،مجرد حصول الموظفين على إجازة فيه ،وتقديم برامج إذاعية وتلفازية عن  اليوم الوطني ،وواضح أنَّ أولادنا على اختلاف أعمارهم لا يشاهدون هذه البرامج ،ولا يستمعون إليها ،فهم لن يلازموا بيوتهم في هذا اليوم ليشاهدوها ،ولا يحرص معظم الآباء والأمهات على تعريف أولادهم بيوم الوطن ،وصادف احتفالات اليوم الوطني هذا العام والعام الماضي  فترة إجازة  المدارس والجامعات ،ورأينا كيف حدث العام الماضي  عندما أراد بعض الشباب التعبير عن فرحتهم باليوم الوطني بأن عطَّلوا المرور عندما نزلوا من سيارتهم ورقصوا في الشوارع ،وما كان من رجال الهيئة إلاَّ إيقافهم والتحقيق معهم . 
 علينا أن نعمل على نشر ثقافة وحدة الوطن ،وكيف جاهد الملك عبد العزيز مؤسس هذا الكيان الكبير في سبيل توحيده الذي أستغرق 32عاماً ،ولابد أن نحرص على وحدته والحفاظ عليه ،وألاَّ نسمح لأي أحد أن يمزق وحدته ،أو ينال أي رمز من رموزه ،أو يمس أية منشأة من منشآته بالتخريب والتدمير،لابد أن نعزز في نفوس أولادنا حب الوطن ،ونربيهم على كيف يحسنون التعبير عن هذا الحب في يوم الاحتفال بيوم الوطن .
  والذي أراه أنَّه يوم بدء الدراسة في مدارسنا يكون يوم الوطن ،ويرفع علم المملكة على كل المدارس والجامعات في هذا اليوم،ويُعرَّف للطلبة والطالبات في طابور الصباح بيوم الوطن  ،ويؤدي الطلبة أناشيد وطنية ،ويا حبذا لو رافقت موسيقى الجيش مجموعات من الطلبة يتم اختيارهم ، يجتازون بعض الشوارع الرئيسية والميادين العامة لمدن المملكة على اختلافها ،وهم ينشدون بعض الأناشيد الوطنية،وتقدَّم عروض مسرحية ،في مسارح المدارس والجامعات عن اليوم الوطني تتخللها أناشيد وطنية ،وتدخل هذه العروض في مسابقة سنوية  تنظمها وزارة الثقافة والإعلام ليتم اختيار أفضل عرض مسرحي مدرسي ،قدم بهذه المناسبة ،وكذلك بالنسبة للجامعات.
المصدر  : جريدة المدينة.

Join the discussion